أفضل الأوقات للمرأة لإقامة علاقة حميمة رومانسية

 

23485_large
من المعروف أن الرجل دائما لديه الرغبة أقوى من المرأة، لذلك نجد أنها كثيرة هذه الأوقات التي يطلب فيها الرجل من زوجته اقامة علاقة جنسية، لكنها تكون غير قادرة على ذلك، وإن فعلت لا تكون بحالتها الطبيعية، فيتعذر الوصول إلى النشوة والرضا التام عن العلاقة.
ولذلك من خلال تلك السطور القادمة سوف ندل كل زوجين على أفضل الأوقات التي ستناسب المرأة لإقامة علاقة حميمة مثالية مع زوجها، فنجد أنه في دراسة خاصة أجراها بعض المتخصصين أظهرت أن المرأة تمر بمراحل تكون فيها بقمة التفاعل مع العلاقة الجنسية وهي:

بعد اليوم السابع من الدورة الشهرية:

تعتبر هذه الفترة الأنسب للمرأة، إذ تبلغ الرغبة بممارسة العلاقة الحميمة ذروتها. تشعر المرأة خلال هذه الفترة بأفضل حالاتها وتكون ثقتها بنفسها عالية بسبب الأنوثة الزائدة التي تشعر بها. كما أنّه خلال هذه الفترة، يكون هناك توازن هرموني في جسد المرأة مما يزيد الرغبة عندها.

فصل الصيف:

شمس فصل الصيف تزيد رغبة المرأة بممارسة العلاقة الحميمة. الشمس تمنح المرأة كمية كبيرة من “الفيتامين د” الذي أثبتت الدراسات فعاليته في تحسين مستوى الإباضة في الجسم. كما أنّ “الفيتامين د” يزيد فرص الحمل عند المرأة بشكل كبير.

العشرينيات:

يكون مستوى هرمون الاستروجين في أعلى مستوياته في سن العشرين. لذلك، تتمتع المرأة برغبة عالية في ممارسة العلاقة الحميمة. كما أنّه في هذا العمر، تكون الإباضة في أحسن حالاتها، وبالتالي تكون فرص الإنجاب ممتازة.

الأربعينيات:

ارتفاع نسبة هرمون التستوسترون في هذا العمر هي المسؤولة عن زيادة الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة عند المرأة في سنّ الأربعين. كما أنّ الهرمونات التي تفرزها الغدد الموجودة في الكلى تزيد تعلّق المرأة بالعلاقة الحميمة بعد سن الأربعين وفي بداية الخمسينيات.

الكلمات الدليلية :|

مقالات متعلقة