“الحُكشة”.. لعبة مصرية طورها الإنجليز حتى أصبحت لعبة عالمية..

 

631

بالبحث عن معنى “حُكشة” يتضح أنها عبارة عن “لعبة تُقذف فيها كرة كبيرة بعصا من جريد أو خش”»، حسب المذكور بموقع “المعاني”، وهي الرياضة التي يعود ممارستها في الأصل داخل مصر، وكانت نواة لظهور رياضة أخرى متطورة في العصر الحديث.
ذكر الكاتب أحمد الصباحي في كتابه «المهارات والألعاب الشعبية»، حسب المنشور بـ«أرشيف مصر»، أن الحُكشة هي لعبة مصرية قديمة مارسها المصريون القدماء في عهد أمنمحات الثالث، وحرص على ذلك أيضًا الأطفال في مختلف القرى، وهو ما أكدوه بنقوشهم في مقابر بني حسن.
واختلف المصريون على تسميتها حسب المنطقة التي يعيشون فيها، ففي الوجه القبلي والقاهرة أطلقوا عليها «حُكشة»، أما ساكنو مناطق الوجه البحري فيسمونها بـ«عكش أو البوّ».
ويبدأ اللاعبون بوضع الكرة في منتصف الملعب، ليقول أحد عريفي الفريقين لفظ «ترنيزة»، ليرد نظيره الآخر بقوله «بحري الجيزة»، حتى يركلوا الكرة بالعصا ويحاول المتنافسون أن يتخطوا بها خط فريق الخصم، ليردد الفائز كلمة «رد».
ومع دخول الإنجليز إلى مصر شاهدوا المواطنين في المناطق الشعبية وهم يمارسونها، حتى أُعجبوا بها بعد أن رأوا ممارسيها تزداد عضلات ذراعيهم قوة نتيجة إمساكهم بالعصي، كذلك تمتعهم بمرونة ورشاقة لكثرة تحركاتهم.
من هذا المنطلق قرروا نقل هذه الرياضة إلى بريطانيا وأطلقوا عليها اسم «هُكشة»، مطورين أدواتها ووضعوا لها قواعد حتى تمخضت عنها رياضة «الهوكي» المنتشرة في العصر الحديث.
وبالعودة إلى مصر وضع الاتحاد العام للأندية الريفية شروطًا لـ«الحُكشة» تمثلت في «توفير أرض ممهدة مسطحة طولها يتراوح من 45 إلى 50 مترًا وعرضها من 25 إلى 30 مترًا يتم تخطيطها بالجير، ولها مرمى اتساعه 3 أمتار بارتفاع 180 سنتيمترًا، على أن يتراوح سُمك القائمين والعارضة من 3 إلى 5 بوصات».
وبالنسبة للكرة يجب أن تكون محشوة ومبطنة بالجلد ويتراوح طول قطرها من 9 : 10 سنتيمترات، ووزنها من 190 : 200 جرام، أما العصا فيُشترط صُنع أجزائها العريضة السفلية من جريد النخل، ولا يقل طولها عن متر واحد ولا تزيد على 120 سنتيمترًا.
ويتكون الفريق الواحد من 10 لاعبين، 7 منهم أساسيون و3 احتياط، على أن يرتدوا ملابس موحدة، وفي حال فشلهم في ذلك يضعون قبعات حمراء اللون على أن يرتدي المنافسون قبعات بيضاء، وتنقسم المباراة إلى شوطين، مدة الواحد منهما 15 دقيقة تفصلهما مدة راحة لا تزيد على 5 دقائق، وفي حال التعادل يلجأ المتنافسون إلى شوطين إضافيين مدتهما 6 دقائق، وتفصلهما راحة دقيقة واحدة.
الكلمات الدليلية :| |

مقالات متعلقة