السياحة فى قلعة براغ

 

Prague-Castle-Entrance

هل سبق لك أن زرت قلعة براغ أو سمعت بها؟ قلعة براغ رائعة وهي معلم تاريخي مميز في التشيك ويقصدها السياح من كل أنحاء العالم. لذلك اخترناها لك اليوم كمعلم مهم لنعرف اليها من خلال هذا المقال :

اكتشافات سياحية رائعة في المدينة الذهبية براغ

قلعة براغ هي قلعة بالتشيك حيث ملوك بوهيميا كانوا يقيمون مكاتبهم ويقال أن جواهر التاج البوهيمي يتم الاحتفاظ بها داخل غرفة مخفية فيها. ذكرت قلعة براغ في موسوعة غينيس للأرقام القياسية على أنها أكبر قلعة قديمة في العالم ومساحتها تقريباً 70000 متر مربع وطولها 570 متراً. يعود تاريخ القلعة الى القرن التاسع عام 870.

لم يسكن القلعة في الحرب الملك اديسلاوس عام 1485 لأنه بدأ بإعادة بنائها وبنيت الأبراج الدفاعية أيضاً على الجانب الشمالي منها. عام 1541 دمّر حريق هائل القلعة وأعادت بناءها الملكة ماريا تيريزا في النصف الثاني من القرن 18، وأما عام 1918 أصبحت القلعة مقراً لرئيس الجمهورية التشيكوسلوفاكية. تظهر في مباني القلعة كل الأنماط المعمارية من الألفية الماضية، وقلعة براغ تتضمن كاتدرائية القديس فيتوس، وكنيسة القديس جورج والعديد من القصور والحدائق والأبراج الدفاعية. تبقى معظم مناطق القلعة اليوم مفتوحة للسياح وأما الحي التي تقوم فيه فيسمى بهرادكاني.

اكتشفي اهمية قلعة الحصن التاريخية والسياحية

كانت القلعة التي تعد اليوم مركز جذب سياحي كبير مساهمة في صنع تاريخ البلاد لأنها كانت مقراً للحكام والملوك ورجال الدين الذين تعاقبوا على حكم البلاد، والآن هي مقر للرئيس التشيكي ولكن يمكن التجول في ساحاتها وأبنيتها المختلفة من دون أي قيود فلا يوجد فيها أي إجراءات أمنية استثنائية.

الكلمات الدليلية :|

مقالات متعلقة