الفرق بين رغبة الرجل ورغبة المرأة فى العلاقة الحميمة..

 

 الفرق بين رغبة الرجل ورغبة المرأة فى العلاقة الحميمة..

الفرق بين رغبة الرجل ورغبة المرأة فى العلاقة الحميمة..

هل تعرفون لماذا يسارع عدد كبير من الرجال إلى إتمام العلاقة الجنسية ويتجاهلون فن إشراك الجسم كله في هذه العلاقة الحميمة؟
معظم الرجال يكونون ” جاهزين ” عند بداية اللقاء الجنسي في حين أن معظم النساء يحتجن لوقت أطول حتى تصحو رغبتهنّ الجنسية. النساء يفضّلن عادة التمهّل في العلاقة. ولو علم الشبان الذين في بداية خبرتهم الجنسية بهذا الاختلاف لأصبحوا أزواجاً أفضل.

تظهر الأبحاث الأخيرة أن أكثرية النساء لا يختبرن الرغبة الجنسية الملحّة بشكل مفاجئ كما يحدث عند الرجال. وفي دراسة أجرتها جامعة كولومبيا البريطانية، أجريت مقابلات مع مئات من النساء اللواتي أكّدن أنهنّ لا يشعرن بإثارة قوية في بداية العلاقة ولكن بعد وقت من بداية العملية الجنسية. في حين أن الرجل يكون مثاراً منذ البداية. وهنا يحدث الفرق في التوقيت. الرجل القليل الخبرة يمكن ألا ينتبه حتى إلى أن شريكته لم تبلغ الدرجة المرغوبة من الإثارة في الوقت الذي اقترب هو فيه من النهاية.

وفقاً لرأي المعالجين الجنسيين يبدو أن الرجال يتقرّبون بشكل حميم من النساء بهدف ممارسة الحب في حين أن النساء يمارسن الحب ليكسبن الحميمية مع رجالهن.
على الرجال أن يمارسوا الجنس بلطف وبطء أكبر، على أن تشمل الممارسة الجسم بكامله وليس الأعضاء التناسلية وحدها. إن الأعضاء التناسلية مهمة ولكن كذلك هو كل جزء آخر من جسد المرأة. الرجال الذين لا يهمهم في العملية الجنسية إلا الأعضاء التناسلية يعتبرون غير عالمين بعالم المرأة وأسراره وغير ممتلكين لمفتاح المتعة الحقيقيّة.

الكلمات الدليلية :| | |

مقالات متعلقة