بالفيديو: مروة عبد المنعم تهاجم وائل الإبراشي بعد براءتها..

 

 

مروة عبد المنعم

مروة عبد المنعم

في أول تصريح لها بعد حصولها على الحكم بالبراءة من الضلوع في مقتل خادمتها، قالت الفنانة مروة عبد المنعم أن نتيجة الطب الشرعي أثبتت أن الوفاة كانت طبيعية بسبب توقف عضلة القلب وليس هناك شبهة جنائية أو جروح تدل على وجود جروح أو نزيف داخلي أو أية كدمات في جسدها.

وأشارت مروة عبد المنعم أن عائلة رحاب -الخادمة المتوفاة- تعرضوا أكثر من مرة لأبناء شقيقتها وطالبوا زوجها المخرج المسرحي حسام الشاذلي  بدفع فدية تصل إلى 50 ألف جنيه.

وحول من أكثر من تأذى في هذا الأمر قالت مروة أن أكثر من تأذى في هذا الموضوع برمته هي الخادمة المتوفاة، حيث تم إخراج الجثة بعد دفنها وتشريحها.

وعن معادن الناس وإذا ما كانت الأزمة التي مرت بها كشفت لها عن بعضهم، أكدت مروة عبد المنعم أن المحنة التي مرت بها كشفت لها عن الكثير من معادن الناس، مشيرة أن هناك بعض الشخصيات كانت قريبة منها لكنهم لم يسألوا عنها بمكاملة هاتفية.

وعن تامر حسني أكدت أنهما لم يتواصلا منذ فترة، مشيرة أنها لا تعلم ظروفه خاصة وأنه مشغول وفي أوقات كثيرة خارج مصر، ومن الممكن ألا يكون لديه علم بالقضية من الأساس.

واختتمت مروة عبد المنعم تصريحاتها لموقع دوت مصر عن الإعلامي وائل الإبراشي، حيث قالت” عندما وجه لي وائل الإبراشي دعوة لاستضافتي في برنامج “العاشرة مساء” لبيت الدعوة اعتقاداً أن الفقرة ستدور بصورة حيادية حول الحادثة، لكنني فوجئت بتعامله معي على أنني متهمة وردد كثيراً كلمة “القتلية” خلال الحلقة وهو ما جعلني أستاء من هذا المسمى”.

مشيرة أنها قالت له ” ليس إسمها القتيلة إسمها  المتوفاه”، وهو ما أوصل الأمر إلى مشادة كلامية بينهما وصلت إلى حد الاستهانة بكلامها، بحسب قولها، وهو ما جعلها تقول له “أنت شخص غير حيادي ويجب أن تكون حيادي”، مؤكدة أنها طلبت منه خلال الحلقة عند ظهور البراءة أن يستضيفها ويعرض لها تقريراً مصوراً مثلما حدث في حلقة الخادمة المتوفاة.

ووجهت مروة عبد المنعم سؤالاً لوائل الإبراشي ” هل لديك القدرة أن تستضيفني على الهواء وتعتذر لي بعد ظهور براءتي أمام المشاهدين الذين اتهمتي أمامهم بقتل الخادمة؟”.

 

الكلمات الدليلية :|

مقالات متعلقة