بعد فوات الوقت و الأوان

 


عندما تجد أن حياتك تتلاشى وتذهب مثل ذرات الرياح في الأجواء من حولك تنتهي ببطء شديد ممل قاتل كما تنتهي شعلة الشمعة المحترقة أمامك وأنت تنظر وتبحلق في ضوئها الخافت الذي يتناقص رويدا رويدا أما أحداقك ..
تموت  روحك وتتفتت بين اضلاعك كل يوم وأنت تنتظرهم على أحر من الجمر( وكأنك حبة في مقلى )..
تحاول أن تجعل النوم يتلحف جفونك لكي تهرب من واقعك الأليم ولكنك تفشل فشلا ذريعا ..
لأنك حتى في نومك تتذكر كل شيء وكأنك في يقظة تامة تعيش كل ما عشته في يقظتك آلاف المرات تكرره بجميع تفاصيله المرة والحزينة .تتذكر تفاصيل أيامهم ,,مساءاتهم ..صباحاتهم وفنجان قهوتهم تتذكر كل حاجاتهم وحركاتهم بحلوها ومرها .
كأنه شريط سينمائي تعيش أيامك بتفاصيلها وخلجاتها المزعجة ترفض النوم فربما كانت اليقظة بالنسبة لك
أهون بكثير من احلامك في نومك
فلا تصل إلى شيء يهديء من روعك
ترقب وتنظر في عيون أقرب الناس اليك
تجد فيهم الحزن الدفين عليك لأجلك
تريد أن تصرخ لا تحزنواولا تتألموا فانا سعيد
لا يهمني ما انا فيه !!!
أنا سعيد ومبسوط .. أنا مرتاح ولا ينقصني شيء
تخاف وتخشى إن أنت واجهتهم بنظراتك الحزينة
يشاهدون دموعك الحبيسة في محاجر مقلتيك
الدموع التي أتعبتك بسجنها وسببت لك ضيق الصدر وخنق الروح
وستزعجك وتنغص عليك حياتك ان خرجت من بين الضلوع
إذا مطلوب منك دوما .. ان تضحك وتبتسم أن تمرح وتمزح
تلعب وتلهو كل صباح وكل حينمطلوب منك أن تعيش لحظاتهم وحياتهم تفرح معهم ومن اجلهم تواسيهم في أ حزانهم وآلامهم
مطلوب منك ان ترضى رضاء تام ليس لأنك لا تملك تغيير واقعك وحياتك فقط وإنما لأنك لابد أن تتعود وتتأقلم عليه
ربما ليس إختيارك وليس لك يد فيه ولكنه واقعك .نصيبك ..قدرك ..
تبحث وتتجول بعينيك حولك عمن يسمع فلا تجد من يسمعك
تبحث اكثر واكثر وعندما تجد من يستمع اليك
تعجز وتتجمد الشفاه عن الكلام
ماذا تقول لهم .. تشكو اليهم
ماذا تقول هل تبثهم أحزانك وهمومك وآلامك
هل تريد ان ترى نظرات الشفقة والعطف والحزن في عيونهم
هل تريد ان ترى نظرات الشماتة والحقد في عيون البعض منهم
ان تحملت شماتة الحاقدين الحاسدين
فكيف تتحمل شفقة المحبين المشفقين
تحاول ان تتعايش بكل ما تبقى لك من امل ولو ضئيل
تبحث عن شيء يسعدك ويزيح الهم والغم عن صدرك
تفرح لحظة وتحزن وتتألم لحظات
تنظر حولك فتجد انك غير راض ومقتنع في شيء
ربما تملك الحق واليقين وربما تكون مخطئا أشد الخطأ
ولكن من المؤكد انك تحاول ان تتشبث بشيء ولو بقشة لتنجدك مما انت فيه يمكنك تصحيحه وتقويمه حتى ولو كان تافها بالنسبة لما انت فيه ولكنك تريد ان تنسى به ما ألم بك وبحياتك المعقدة الصعبة .
كم هو صعب ومؤلم أن تخسر كل أيامك من بين يديك حلوها ومرها في يوم ،وتخسر وتتحطم وتتلاشى كل حياتك في لحظة
عندما تقترب النهاية تتمنى لو بقيت قليلا
ربما امكنك تصحيح اي خطأ ولو بسيط
ربما أستطعت إنقاذ ما يمكن إنقاذه
تتمنى أن تقدم كم هائل من الأعتذارات والأسف لمن اخطأت بحقهم
تتمنى ان تقول وتتفوه شفاهك لمن تحب بعبارة وكلمة أحبك
تتمنى ان تطلب ممن تحب وتحترمه ان يسامحك ويصفح عنك
على كل شيء و اي شيء حتى لو لم تخطيء في حقه
همساتي الأخيرة
أقول لكم مع كل أسف ،، مع كل أأأأسف
فات الوقت و الأوان ولا يجدي الندم بعد العدم ..
لذلك أحبتي لا تترددوا في أن تخبروا من لهم معزة خاصة في قلوبكم قبل فوات الوقت والأوان .. وتقدم وردة لمن اسدى لك معروفا
قبل أن تفقدوهم بالموت او الرحيل والسفر
لا تترددوا في أن تقول أسف لمن أخطأت بحقه بقصد او دون قصد
لذلك لا تترددوا في قول أحبك لمن ضحى من أجلك
لا تتردد في أعتذار كبير لمن أطفأت شموع حياته بيديك
لا تتردد في ضم من جرحت مشاعره ذات مساء..
قبل أن يداهمكم الوقت ويقول لكم جئتم بعد فوات الأوان

الكلمات الدليلية :

مقالات متعلقة