بعد 19 عاماً .. صديقتان تكتشفان أنهما أختان

 

1252392014127931

اكتشفت طالبتان جامعيتان أمريكيتان أنهما أختان من نفس الأب وهو كولومبي الجنسية كان تبرع بسائله المنوي.

 

 

وتعرفت كل من ميكايلا ستيرن إليس ( 19 عاماً ) وإميلي نابي ( 18 عاماً ) عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قبل التحاقهما بجامعة تولين في ولاية لويزيانا الأمريكية، وربطتهما علاقة صداقة وطيدة.

 

 

وتوصلت ميكايلا وإميلي إلى أنهما تتشاركان في الكثير من الأشياء المفضلة بل وأنهما تتشابهان في هيئة الجسد، قبل أن يكتشفا أخيراً أنهما من أب واحد مجهول له أصول لاتينية.

 

 

وإزاء التشابه الكبير بينهما، بدأ الشك يساور الفتاتين إلى أن طلبتا معرفة رقم هوية المتبرع بالسائل المنوي لوالدتيهما، ليعرفا أنهما أختان من نفس الأب.

 

 

وأوضحت نابي خلال مقابلة مع شبكة سي إن إن الأمريكية : ” لطالما فكرنا أننا نشبه أمهاتنتا، ولكن الحقيقة أننا نشبه بعضنا “.

 

 

وكانت الشقيقتان ولدتا في منطقتين مختلفتين من ولاية كاليفورنيا وبفارق زمني سبعة أشهر، إلا أن القدر جعلهما زميلتي دراسة في نفس الجامعة

 

الكلمات الدليلية :|

مقالات متعلقة