تامر أمين: صديقي أفسد عليّ ليلة عيد زواجي وانتهت بنومي في الصالون

 

تامر أمين

تامر أمين

روى الإعلامي المصري تامر أمين أحد المواقف الكوميدية التي حدثت له أثناء احتفاله بعيد زواجه مع زوجته، حيث قام أحد أصدقاءه بإفساد هذا اليوم عليه.

تامر قال: «في عيد جوازي قلت نخرج نتناول العشاء خارج المنزل وأعزم صاحبي الأنتيم هو وزوجته، وفعلاً تقابلنا تحت بيتي والأستاذ وزوجته من حسن حظي ركبا معي السيارة أنا وزوجتي طبعاً، وقال إيه بيفتح باب السيارة لزوجته ويقولها بكل حنان: أتفضلي يا قلبي وبطرف عيني لمحت وجه زوجتي ضرب ألوان طبعاً».

وأضاف: «وفي المطعم جذب الأستاذ بسلامته الكرسي حتى تقعد: مرتاحة يا حبيبتي، طيب هل تشعرين بالبرد يا حياتي من التكييف؟، ولما وصل الأكل لقيته بيقطع لزوجته اللحم قطعاً صغيرة على أد فمها، وفجأة وجدت زوجتي تقول: أنا عندي صداع هيّا نقوم نمشي، وظلّت زوجتي تقول: شُفت الحب.. شُفت الدلع.. هي دي الرجالة وهم دول الأزواج، وأنا متأكد إن الشتيمة بالأب والأم كانت على طرف لسانها، لكن أصلها الطيب منعها».

تامر أكد على حبه لزوجته، مشيرا إلى أنه لا يعرف كيف يعبر عن ذلك، حيث قال: «ليتها تفهم كم أحبها، صحيح أنا لا أعرف كيف أعبّر بالكلام أو بشد الكراسي ولا تقطيع اللحمة قطعاً صغيرة، لكن والله محب ومخلص يا ناس، وآه لو تعرف زوجة صاحبي عمايله من وراها ونزواته وفضايحه اللي أنا ستر وغطى عليه في كل بلاويه، بس أقول لمين؟».

واختتم مقاله بمجلة «روتانا خليجية» بالدعاء على صديقه، حيث قال: «وفي كل الأحوال حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا صاحبي، جعلتني في ليلة عيد جوازي أنام في الصالون».

الكلمات الدليلية :| |

مقالات متعلقة