تعرف على الضحية الحقيقية لمسلسل فاطمة التركي

 

مسلسل فاطمة التركي

يعلم متابعو المسلسل الدرامي التركي “فاطمة” أنه مقتبس عن قصة حقيقية شهدها المجتمع التركي منذ عدة سنوات، فما هي تفاصيل هذه القصة؟
مسلسل “ما ذنب فاطمة جول؟” الذي آثار ضجة كبيرة بسبب تناول قضية الاغتصاب بشكل جرئ ومباشر، وتأثير ذلك على الفتاة نفسيا واجتماعيا ، وما تتعرض له من نبذ اجتماعي من المحيطين بها دون سند حقيقي، بسبب ارتباط هذه الاشكالية بشرف المرأة ونظرة الناس لها في المجتمعات الشرقية المتحفظة، وبينها بالطبع المجتمع التركي المسلم.
مسلسل “فاطمة” مقتبس من رواية الشاعر والروائي التركي “وداد توركالي” والتي تعالج قصة حقيقية حدثت عام 1975م، لكن المسلسل أفاض في الحديث عن بعض الشخصيات الجانبية في حياة بطلة المسلسل، من أجل إلقاء الضوء على الثغرات القانونية في القانون التركي ( والتي تسمح للمغتصب بالإفلات من جريمته حالما يتزوج الفتاة التي اعتدى عليها) كما يستعرض المسلسل نظرة المجتمع التركي للفتاة التي تعرضت للاغتصاب.
غير أنه مع بدء عرض المسلسل بتركيا العام الماضي، تجنبت الصحف التركية الحديث عن صاحبة القصة الحقيقية وعمدت إلى اخفاء هويتها، رغم فضول المشاهدين لمعرفة صاحبة القصة الحقيقية؟
وتدور أحداث المسلسل حول “فاطمة” الفتاة الفقيرة اليتيمة التي تعيش مع شقيقها الأكبر وزوجته وابنهما، وكانت تستعد لزواجها من خطيبها “مصطفى”، لكن بعد حادثة الاغتصاب من قبل أربعة شبان تنقلب حياتها رأسًا على عقب.
ويعتبر كثيرون أن هذا المسلسل هو بارقة أمل لكل من هن مثل “فاطمة” في المجتمع التركي، وينتظر المشاهدون عقابًا قاسيًّا للمغتصبين في النهاية التي ستبث الحلقة الأخيرة من المسلسل، حتى يكونوا عبرة لكل المغتصبين أو من يفكرون في الاغتصاب.
المسلسل من بطولة بيرين سآت وانجين اكيوريك واخراج هيلال سيرال، التي أخرجت من قبل مسلسل “العشق الممنوع” الذي لعبت بطولته بيرين سآت أيضا؟
الكلمات الدليلية :| |

مقالات متعلقة