تعليق ناري من عمرو أديب على واقعة «اغتصاب التحرير»..شاهدوا الفيديو

 

2013-07-22_00152
فتح الإعلامي المصري عمرو أديب النار على المتحرشين، بعد وقوع حالات تحرش في ميدان التحرير، أول أمس، وتجريد فتيات من ملابسهن بشكل كامل، كما شن هجوما حادا على من قام بتصوير الفتاة أثناء التحرش بها.

أديب قال – في برنامجه «القاهرة اليوم» على قناة «اليوم»-: «كتير من شبابنا سافل ورمة ومش متربي، أولا أنا عايز أقف عند الراجل اللي كان بيصور، واحدة بتغتصب، حضرتك واقف بتصور ليه يا حيوان؟!، انت مش ناوي تخش تدافع عنها، طب إيه المتعة إنك تصورها وتحطها على النت، ده شعب مريض».

وأكد أنه لا فائدة من الخطاب الديني والإعلامي مع مثل هؤلاء الشباب، حيث قال: «دول عيال سفلة ليهم أغاني معينة وأفلام معينة وأماكن معينة وتعطيش كده في الكلام، يعني عيال معفنة، وأنا ضد ما يقال عن تكاتف الإعلام والمسجد والكنيسة، ولا الهوا، ده جيل ضاع مفيش أمل فيه، مفيش حل خلاص، الترامادول والبانجو أكل دماغهم دول نتعامل معاهم بالقانون وبس، ومحدش يجي يقولي الخطاب الديني والإعلام والمدرسة، مدرسة إيه يا أبو مدرسة؟!، أنتوا بتضحكوا على نفسكوا، الأخلاقيات في البلد دي انهارت ومش هتقوم تاني».

وأضاف: «واللي بيقولك بقى وده يرضاها لأخته، اه يرضاها لأخته، ده ممكن يعملها في أخته وبنته، دي ناس ممسوحة، دول بيصلوا صلاة العيد ويطلعوا يجروا ورا البنات، وفي رجالة يقولوا للست اللي بتتخانق مع المتحرش “خلاص بقى متقريفيناش شوفي الأول انتي لابسة إيه”، في كمية رجالة بقرون غير عادية، فقدامك حل يا تمشي وتروح تقعد في بلد بتقدر الإنسان، وده من الحلول اللطيفة، يا تقعد معانا زي ما إحنا قاعدين»، لافتا إلى أهمية وضع كاميرات في بعض الأماكن، لتسهيل القبض على المتحرشين، هذا بالإضافة أن المتحرش عندما يعلم بوجود كاميرا لن يتحرش.

الكلمات الدليلية :|

مقالات متعلقة