حقنة لشد الوجه والتخلص من التجاعيد في 3 دقائق

 

ابتكر أخصائي تجميل أمريكي وسيلة جديدة لشدّ البشرة والتخلص من التجاعيد واحمرار البشرة في غضون 3 دقائق فقط، وهو ما دفع نجمات السينما العالمية للتهافت على هذه الوسيلة.

فقد دفع جدول نجمات هوليوود حافل دائما طوال الوقت بما لا يدع لهن فرصة كبيرة للتجميل طبيب وأخصائي البشرة هو بيتر كوبيلسون لابتكار علاج جديد لا يستغرق سوى دقائق معدودة عن طريق حقن الوجه بمادة تقوم بتعبئة الفراغات والتجاعيد من أجل طلّة أكثر نضارة وأصغر عمرا.

وكون كوبيلستون يعيش في ولاية لوس أنجلوس -عقر دار صناعة السينما الهوليوودية- وهو ما جعله في أكثر المناطق طلبا للعلاجات التجميلية بكل أنواعها. فمع انتشار عدسات كاميرات مصوري البابارتزي، تجد نجمات هوليود نفسهن عاجزات عن الإطلالة بطبيعية، فتراهن يتسابقن للحصول على العلاج الأسرع للحفاظ على صورتهن المطبوعة في أذهان الجماهير.

ومن المتوقع أن يشكل ابتكار الطبيب ثورة في علاج الوجه بالتحديد، نظرا لاعتماده على الحقن وأشعة الليزر، التي تستغرق 3 دقائق فقط كحد أدنى للجلسة الواحدة.

وأوضح كوبيلسون في تصريحات لصحيفة “هوليوود ريبورتر” أن حقن الوجه لم يعد كما كان عليه في السابق، بل أصبح يعتمد بالدرجة الأولى على حقن الوجه في طبقات أكثر عمقا -أي فوق العظام مباشرة- حيت يتواجد هيكل الطبقات الجلدية.

وقال إن المواد الموجودة في الحقن باتت تمزج مع مسكن للآلام، بحيث لا يشعر الإنسان بشيء. وأضاف أن الحقن على هذا المستوى العميق تحسن طبقات البشرة وتجددها لنحو عام كامل، كما تخلق قاعدة صحية للطبقات الخارجية.

ويقدم الطبيب خدماته للممثلات والممثلين من شتى فئات الأعمار، وتتراوح فاتورته بين 500 إلى 1900 دولار وفق المنطقة التي يتم علاجها.

وأوضح أنه يتم حقن الوجه بمادة تحفز على إنتاج ماد الكولاجين على الطبقة الخارجية منه. وقال إنه يكفي للمرأة أن تضع قليلا من الماكياج على وجهها قبل أن تغادر العيادة ولن يلاحظ أحد التعديلات.

المصدر : قناة ام بي سي

الكلمات الدليلية :| | | | |

مقالات متعلقة