خطوات بسيطة لحماية طفلكِ من الجوع والعطش أثناء الصوم

 

17864_large
فترة الصوم بالنسبة للأطفال هي الفترة الصعبة التي تمر عليهم في شهر رمضان الكريم، حيث يحرم الأطفال من تناول ما يرغبون فيه من حلوى وعصائر خلال فترة الصوم مما يشعرهم بالتعب والإرهاق.
في هذه المقالة بعض النصائح التي تساعدكِ في حماية أطفالك من الشعور بالجوع والعطش أثناء فترة الصوم ليستمتعوا بصوم صحي وخالي من تلك المشاعر المزعجة.

السحور

لوجبة السحور دور كبير في التقليل من الشعور بالجوع والعطش خلال فترة الصوم في اليوم التالي، لذلك احرصي على أن يتناول طفلك وجبة السحور وأن تحتوي هذه الوجبة على بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم طفلك حتى لا يشعر بالجهد والتعب.

10 نصائح بسيطة لوجبة إفطار صحية لكِ ولجنينكِ

الوجبات الغذائية

احرصي على أن تحتوي الوجبات التي يتناولها طفلك على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم طفلك، فلا بديل عن تناول الخضروات والفواكه الطازجة والغنية بالألياف الطبيعية التي يصعب عصرها وهضمها مما يعزز من الشعور بالشبع وعدم الحاجة إلى تناول والطعام خلال فترة الصوم.

النوم

لتنظيم أوقات اليوم أهمية كبيرة في الصوم الخالي من الجوع والعطش، لذلك قومي بتحديد وقت معين لنوم الطفل بحيث يتمكن من أخذ قسط من الراحة في اليوم وخلال فترة الصوم، حيث من الممكن أن ينام طفلك بعض الساعات خلال فترة الصوم حتى لا يشعر بالتعب والإرهاق.

المياه

تناول المياه بكمية كبيرة بعد الانتهاء من تناول وجبة السحور أمر غير صحي وذلك لطرد جسم طفلك للمياه الزائدة فيه وعدم تغذية الجسم بها، وللاستفادة من كمية المياه التي يتناولها طفلك قبل بدء الصوم يمكن تناول كمية كبيرة من المياه موزعة على فترة الليل حتى تحتفظ أعضاء الجسم بالمياه، فلا مانع من تناول كوب كبير من المياه كل ساعة.

السكر

من أهم أسباب الشعور بالتعب والإرهاق خلال فترة الصوم هو عدم انتظام السكر في الجسم، لذلك احرصي على تغذية طفلك بالسكريات صعبة الهضم والموجودة في الفواكه المختلفة وتوقفي عن تقديم العصائر الغير طبيعية والحلويات المختلفة واستبدليها بثمار الفواكه.

الكلمات الدليلية :|

مقالات متعلقة