دعوى قضائية جديدة ضد باسم يوسف

 

241844_0

أقام أحد المحاميين المصريين دعوى قضائية ضد الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، يتهمه فيها بزعزعة الأمن والسلم الاجتماعيين وإهانة رئيس الدولة، من خلال نشر أخبار كاذبة على حسابه على موقع «تويتر».

المحامي أكد في بلاغه أن باسم يوسف دأب في الفترة الأخيرة على التهكم والسخرية من رموز الدولة، وتعمد نشر أخبار كاذبة من شأنها إحداث قلاقل في الشارع المصري، واتهمه بأنه الأداة المنفذة في أيدي أجهزة أمنية دولية بغرض تشويه صورة الدولة المصرية ورئيسها من خلال نشره لأخبار كاذبة.

وطالب المحامي بإصدار أمر ضبط وإحضار ضد الإعلامي باسم يوسف ووضعه على قوائم ترقب الوصول لإلقاء القبض عليه فور وصوله للأراضي المصرية للتحقيق معه في الاتهامات الموجهة إليه.

الكلمات الدليلية :

مقالات متعلقة