فن توجيه الثناء و المجاملة

 

فن توجيه الثناء و المجاملة

فن توجيه الثناء و المجاملة

عندما تقوم بالثناء على تصرف او على سمة من السمات فان ثناءك يصبح محددا و يتمتع بوقع اكبر في صدقه ان كان الاخر يعرف بالظبط ما يمدح عليه و اليك بعض النصائح لابداء الثناء:

- الصدق في الثناء و المجاملة:

من السهل اكتشاف امر النفاق و عليك ان تثني فقط على ماهو طيب و يستحق الثناء و يرى خبراء الاتيكيت انه من الافضل للانسان المتحضر ان يثني على شىء بسيط و يقصده بالفعل من القيام بالثناء على شىء كبير دون ان يكون صادقا

- تركيز الثناء و المجاملة على الشىء و ليس الشخص:

ركز الثناء على الشخص بسبب ما يعمله و ليس لشخصه و ليكن اطراؤك لما لديه و على سبيل المثال اذا اردت ان تثني على احد فصوابا ان تقول له “كتابك الاخير…كان رائعا” و خطا ان تقول له “انك مجتهد في عملك” و اذا اردت مثلا ان تثني على منزل احد فصوابا ان تقول “من المؤكد انك تستمتع بمنزل رائع” و خطا ان تقول”لابد انك من الاغنياء حتي تعيش على هذا النحو”

- لاتكن تقليديا عند الثناء و المجاملة:

يتطلع الناس الى القبول و الذي يعبر عنه الثناء و توجد قاعدة عند المجاملة الناس انه يسعدهم اكتر في اي من الامور التي لا تصف بالوضوح الصارخ فلو ان احدهم يتمتع بقوام مثالي فالحقيقة انه يدرك ذلك سلفا و ليس في حاجة الى مجاملتك غير انه قد يكون متميز في اشياء اخرى لا تبدو واضحة للغير عليك ان تبحث عنها و تقوم بالثناء عليها و بعد ذلك شاهد التوهج و التألق على وجهه

الكلمات الدليلية :| | | |

مقالات متعلقة