“لماذا لم يهتم الإعلام بمقتل «سندس» مثل اهتمامه بـ«شيماء الصباغ» ؟”

 

206973

قال الناشط السياسي ممدوح حمزة إن هناك تمييزا إعلاميا واضحا بين إثارة قضية مقتل شيماء الصباغ، عضو التحالف الشعبى الاشتراكي، التى قتلت خلال تفريق الشرطة مسيرة للحزب، السبت الماضي، وبين الطالبة سندس رضا التى قتلت خلال مسيرة للإخوان بالإسكندرية يوم الجمعة الماضي.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفى الذى يعقده تحالف التيار الديمقراطى حاليا بنقابة الصحفيين، أن الإعلام لم يثر قضية مقتل سندس مثلما فعل مع مقتل شيماء على اعتبار أنها قتلت فى مسيرة للإخوان، وهذا خطأ كبير وفادح؛ لأن الدم كله حرام، على حد تعبيره.

وانتقد حمزة وزير الداخلية، قائلاً: “لو الوزير كان عاوز يجيب اللى قتل شيماء كان جابه بعدها بساعتين”. وطالب بإلغاء قانون التظاهر، ووصفه بأنه أكبر وصمة عار فى تاريخ مصر المعاصر.

الكلمات الدليلية :| |

مقالات متعلقة