مرحلة النمو …. هل سيكون طفلى طويل القامة ؟

 

 

كثيرا ما يسئل معظم الامهات هل طفلى سيكون طويل القامة ,,؟؟؟؟

من المستحيل مراقبة وزن وقامة الطفل فى اول عامين من عمره كل شهر او اتنين . من ثم كل 3 او 6 اشهر وذلك حتى بلوغه سن ال 3 اعوام . بعدها وحتى انتهاء مرحلة النمومن الواجب اخضاعه لمراقبة سنوية بغية مساعدة طبيب الاطفال فى مراقبة وزن وقامة الطفل .

نمط النمو لايبقى بعينه لدى الطفل

صحيح ان الطفل ينمو بشكل متوازن  لكنه لا ينمو وفق النمط بعينه او بطريقة واحدة موحدة فى جميع مراحل حياته . بمعنى اخر : ثمة مرحلتان تشهدان  نموا اكثر اهميه من المراحل الاخرى .

نقصد تحديدا اسنوات الثلاث الاولى من عمر الطفل اضافة الى مرحلة البلوغ .

فى الواقع نستطيع التحقق من ذلك عبر مراقبة المنحنيات الخاصة بالنمو وذلك من خلال مراقبة نموه فى مدونة ملف للطفل عند زيارة الطبيب فى كل مرة .

النمو المتعلق بمرحلة التبلوغ يمتد على اربع اعوام . مع وجود فوارق بين الفتيات والصبيان : تزداد قامة الفتاة طولا بشكل ملحوظ فى بداية مرحلة البلوغ . فى حين تكتسب قامة الفتى بعض السنتيمترات الزائدة فى نهاية المرحلة عينها .

متى يتوقف النمو ؟؟؟

هذا وقف على موعد استهلاك البلوغ فبشكل عام مع انتهاء الاعوام ال 4 لهذه المرحلة يكون اكتسب الولد قامته النهائية .

ولكن . هل من عوامل مشجعة او مسهلة للنمو ؟؟

أجل واهمها : الرياضة : ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ذات تأثير ايجابى على نمو الطفل .

كما تساعد الرياضة على اكتساب التوازن الصحيح على صعيدين الجسدى والذهنى . انما حذار من ممارسة التمارين بكثافة اى بمعدل يتراوح بين ال 12 وال 15 ساعة فى الاسبوع . سواء عبر المشاركة فى مباريات اوممارسة حركة رياضية قاسية والا انقلبت الايجابية الى سلبية . والسيىء ايضا فى المسألة هو اخضاع الطفل الى نظام غذائى صارم بحجة مشاركته فى مباريات تتطلب لياقة بدنيه وجهود . انما ولحسن الحظ لا يحدث هذا للكثير من الاولاد .

النمو السليم من النوم الهنيء :

ان ينعم الطفل بنوم عميق وهنيء ولساعات كافية هو احدالعناصر الاساسية لنموه بشكل سليم . لم ؟ لان هرمون النمو لدى الطفل يتزايد  افرازه خلال النوم . انما بالمقابل اذا عانى طفلنا بصعوبات فى النوم او من نوع متقطع فهذا لايعنى ان نموه غير سليم ولكن فى حال استمرار هذه الاضطرابات لوقت طويل فمن الافضل ان تستشيرى الطبيب ..

من العناصر المساعدة على النمو …

. الكالسيوم ( مشتقات الحليب ) : هو يسمح بتكون ونمو البنية العظيمة ولا سيما فى مرحلة البلوغ . متى اكتسبت العظام الكثافة المطلوبة .

. البروتينات ( مشتقان الحليب ، اللحوم ، البيض ، السمك ، حبوب الفطور )  : هى مهمة لتغذية العضلات و العظام .

. الفيتامين . د ( D ) ( الاسماك الدهنية ) : هو ضرورى لصلابة العظام .

. الحديد ( اللحوم وحبوب الفطور والبقول ) : اساسى لتكوين كرات الدم الحمراء والعضلات .

يجب ان نعلم :

1- بدءا من سن ال 3 اعوام وحتى مرحلة البلوغ تكتسب قامة الطفل من 5 الى 6 سنتيمترات سنويا . اما الكالسيوم المتواجد فى الكتلة العظمية فينتقل من 3غ لدى الولادة الى 400 غ فى سن ال 10 اعوام فبالتالى يجب تأمين الحصص الكافية من الكالسيوم فى خلال نمو الطفل .

2- تناول الاطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامين . د  (D ) امر ضرورى لتثبيت الكالسيوم على العظام ولنمو الطفل تحديدا فى البلدان او المناطق التى تفتقر الى اشعة الشمس فى فصل الشتاء .

 

الكلمات الدليلية :| |

مقالات متعلقة