هل هناك فرق بين المذاهب الأربعة في الإسلام؟

 

131

ليس هناك فرق كبير بين المذاهب الأربعة فكلاهما اعتمدوا على المنهج نفسه الذي سبقهم، ولا يجدوا فتوى فيه:
وقد اشتركو في الأسلوب، فأخذوا من القرآن، ثمّ السّنة، ثمّ تفقّهوا بآراء من سبقهم من الصّحابة، ثمّ اجتهدوا، وهو الأسلوب الصحيح في الإفتاء، والاختلاف بينهم هو حكمهم في بعض الأمور البسيطة مثل:
أكل الحيوانات البحريّة، والبرمائيّة، فقد حرّم الشافعي أكل الحيوانات البرمائيّة كسرطان البحر، بينما أجازها ابن حنبل، وأجاز أكله دون تذكيّة.

التيمّم، فقد أفتي ابن حنبل بوجوب مسح الوجه والكفين مرّة واحدة في التراب، بينما باقي الأئمة، رأو بأنّ من الواجب مسح الوجه مرّة، واليدين إلى المرفقين مرتين.
زكاة المال، فقد أفتى الشافعيّ بأن الزكاة تجب على الأموال المشتركة إذا بلغت في مجموعها النصاب، أمّا أبو مالك، والحنفي فأوجباها عندما يبلغ كل من الشركين النصاب.
وجوب الحج، فقد أوجب الحنفي، وابن حنبل الحج على الفور عند الاستطاعة، أمّا الشافعي فأجاز التراخي.
وضع مالك نصيباً للفرس في الغنائم بسهمين، والفارس بسهم، بينما أبو حنيفة أجاز للفارس سهم، وللفرس سهم آخر، ولم يعطي البهيمة أكثر من الإنسان.
الكلمات الدليلية :

مقالات متعلقة