أحمد ماهر: طالبت السيسي بالاعتذار.. فأجاب: صعب نعتذر والسبب..

 

 أحمد ماهر

أحمد ماهر

كشف أحمد ماهر، مؤسس حركة شباب 6 أبريل، في رسالة جديدة من محبسه بسجن طرة، أن علاقة الحركة كانت متوترة مع المجلس العسكري بعد شهور من رحيل مبارك.

ماهر قال في الرسالة: كانت العلاقة متوترة مع المجلس العسكري، وتقريبًا كانت الاتصالات مقطوعة بعد بيان ٦٩، الذي اتهم الحركة صراحة بالوقيعة بين الجيش والشعب، ولكن كان لابد أن أفهم أسباب حملة التشويه التي وصلت إلى حد غير مسبوق، ورتب بعض الأصدقاء القدامى اجتماعًا مع اللواء عبدالفتاح السيسي، مسئول المخابرات الحربية وعضو المجلس العسكري آنذاك، وحضر الاجتماع أيضًا اللواء العصار، مسئول التسليح.

ماهر أضاف: سألت السيسي هل أنا خاين وعميل وباخد تمويل؟، ظل السيسي يتحدث عن البلد والأخطار والثورة والدنيا والناس، وفى الآخر قال إن: بيان ٦٩ كان خطأ وناتجًا عن مكائد، وإن المجلس العسكري يحترم ٦ أبريل وكل شباب الثورة الأبطال، ولكن ما حدث قد يكون تسرعًا وتصرفًا فرديا ولا يعبر عن كل المجلس العسكري، وإن معظم أعضاء المجلس يحترم ٦ أبريل والثورة ولا يصدق تلك الشائعات، فطالبته بأن يصدر المجلس العسكري اعتذارًا رسميًا كما كان الاتهام في بيان رسمي، وكما كان التشويه بشكل رسمي، فأجابني أنه من الصعب أن يعتذر أعضاء المجلس قائلا: “إحنا بنحبكم”.

الكلمات الدليلية :| | | |

مقالات متعلقة